هجركِ

ولا هجركِ اصبح مشكلتي
مادام البعدُ يرضيكِ
لم اعد احن شوقا ً لمحبوبتي
ولا ابكي رحيلها … كما كنت ابكيكِ

مقطفات من كتاب (الانسان … الرؤى)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *